.

نادي الضيافة يستقبل العضو رقم 100000

درسدن، المانيا – نادي الضيافة هو نادي على شبكة الانترنت مكرّس ليشكل حلقة وصل بين الرحالة و السياح من جهة و بين السكان المحليين المستعدين لاستضافتهم مجانا. في العاشر من كانون الثاني 2006، و بعد خمسة سنوات من انشاء نادي الضيافة على يد الطالب الالماني فايت كونيه سوف يستقبل النادي عضوه رقم 000 100 من اكثر من 200 بلد من انحاء العالم. موقع النادي على الشبكة هو www.hospitalityclub.org.

لقد كان نادي الضيافة اول منظمة على الشبكة تقدم وعلى نطاق واسع الامكانية للمرتحلين لكي يجدوا و يتصلوا بالسكان المحليين المنفتحين على التبادل الثقافي. بامكان المضيفين تقديم المأوى المجاني للزائرين، أو ببساطة اعطائهم جولة في مدينتهم او مشاركتهم الطعام. وبدوره فإن الضيف عندما يرجع وطنه سوف يشرع ابوابه للقادمين لزيارته.

إن نظام نادي الضيافة مجاني بالكامل، و الاستخدام الفعال والآمن لاكثر من 30 لغة على الموقع و على قواعد البيانات له، لوحات الاعلانات، و غرف الدردشة يعتمد بالكامل على عمل المئات من المتطوعين من جميع انحاء العالم.

كيف يعمل

إن بامكان اي شخص الانضمام بتزويد الموقع بعنوانه واسمه الحقيقيين، وبالامكان اخفاء هذه المعلومات عن الاعضاء الاخرين. الاعضاء الجديدون مدعوون لاكمال الملف الخاص بهم بمعلومات عنهم و عن تفضيلاتهم. و سيقوم الزوار المحتملون باستخدام هذه الملفات الشخصية لانتقاء مع أيٍّ منها سوف يتصلون ضمن المدينة التي يقصدونها و التي قد تضم مئات المضيفين المحتملين.

يقوم الضيف المتوقع بارسال أول رسالة عبر الموقع وهذا اجراء يتخذ لضمان عدم وصول رسائل الازعاج الى البريد الالكتروني للأعضاء. و يجب على الضيف تزويد اسمه الكامل و رقم جواز السفر و المعلومات الكاملة عن زيارته. عند استلام الرسالة يقوم المضيف المتوقع بزيارة الملف الشخصي للضيف و يقرأه و يطّلع ايضا على التعليقات التي تركها اعضاء آخرون قام بمقابلتهم في الماضي، و مع جميع هذه المعلومات يقرّر المضيف انه قادر او غير قادر على استضافة العضو.

الاهداف

ان نادي الضيافة هو مشروع غير ربحي غير تجاري. و قد انشأ إيمانا بامكانية الجمع و التوحيد بين الناس وتعزيز الصداقة الدولية مما يزيد التفاهم ما بين الثقافات و يقوي السلام.

"يوماً ما سيملك الكل الفرصة لزيارة اي بلد مدركين ان هناك شخصا ما ينتظرهم فاتحاً ذراعيه" يقول فايت كونيه. " سيسافر الناس عبر وسائط مختلفة، سيقابلون بعضهم البعض و يبنون التفاهم ما بين حضاراتهم عبر التواصل الشخصي"

"سيكون هناك اعضاء في امكنة مثل اسرائيل و فلسطين، ايرلندا الشمالية، البلقان، الشيشان، رواندا، أو تيمور الذين سوف يتبادلون الضيافة مع بعضهم البعض و بخطوات صغيرة فإن نادي الضيافة يساعد على جعل السلام نظرة دائمة لكوكبنا الرائع" يضيف فايت.

التاريخ

جاء نادي الضيافة لاحقا لمشروع "هوسبكس"، محاولة استخدام الانترنت منذ عام 1991 لاعطاء دينامية لمفهوم ابتكر من قبل سيرفاس بعد الحرب العالمية الثانية. نجح النادي في جعل التبادل الضيافي بسيطا و مجانيا، و في جعله متوفرا للمرتحل الاعتيادي عن طرق تقديم خصائص أمان تتراوح بين حجب البريد المزعج الى التحكم بجوازات السفر و نظام ابداء الرأي (التغذية الراجعة) المتطور.

لقد تطلب منذ اواخر عام 2000 الى بداية عام 2004 لكي تنمو الشبكة الى 000 10 عضو، و لكن النمو منذ ذلك الوقت كان تصاعديا، و في اقل من سنتين بعد ذلك تخطى النادي حاجز الـ 100000 عضو. يتأمل كونيه الان في اكثر من مليون عضو في وقت قريب، و بمعدل الازدياد الحالي فإن هذه الحلم الكبير سوف يتحقق في اقل من عامين.

لمزيد من المعلومات بما فيها الصور و العديد من الاعضاء المحليين الرجاء زيارة http://100k.HospitalityClub.org

للاتصال من جميع انحاء العالم: فايت كونيه (الالمانية، الانجليزية، الاسبانية، والفرنسية) +49 (0) 173 7749 365 بريد الكتروني: veit@hospitalityclub.org

الاتصال المحلي (الاردن): علاء شحادة (العربية، الانجليزية، الفرنسية) +962 (0)7 959 943 06 البريد الالكتروني: shehada@link.jo